إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 27 فبراير، 2014

العراق لا يحتاج الى قائد معجزة


العراق لا يحتاج الى قائد معجزة


الهروب من الواقع بأفتعال ازمات لاقيمة لها امام مشاكل وازمات البلد المستفحلة و من ثم أشغال الرأي العام بها هو الفشل السياسي بعينه . اما ان يمسك الشعب بهذه الازمة المفتعله ويصب كل غضبه و جهوده للتغلب عليها هو العجز بذاته . وما اكثر هذه الازمات الفارغة والبطولات الشعبيه الخداعة .

لاكثر من عشر سنوات والعراق يعيش الازمات المفتعلة الواحدة تلو الاخرى و الشعب في هيجان مستمر والساحات تعج بالهتافات و المظاهرات والمسيرات والخطابات والقنوات الفضائيات تطبل لها و البلد في حالة من الهرج والمرج ليس له اول ولا اخر بيحث اصبحت الحياة لا تطاق لافتقاد الامان واستمرارية القلق النفسي .
الازمات المفتعلة اصبحت من اختصاص الساسة والبرلمان و الوزراء والاعلام على حد سواء لابعاد الشعب عن قضاياهم الاساسية والمصيرية .
كلنا تابع ازمة تقاعد البرلمانيين وامتيازاتهم الغير قانونية وال لا شرعية وهبت الجموع الشعبية تطالب بالغاء هذا التقاعد و هذه الامتيازات ولاكثر من سنه والكل يدلو بدلوه غيضا و شتما ,الا ان اصحاب القرار الذين بأيادهم الحل والربط في غايه السعاده لكون الشعب اصبح شاغله الاوحد هذه القضية وهم على يقين من امكانية الغاء هذه السرقات باسم التقاعد والامتيازات بجلسه لا تتجاوز النصف ساعة و يا دار ما دخلج شر . ولكن كيف ؟ وهم من اختلقها للتغطية على جرائمهم الاخرى بحق العراق وشعبه , لا بالعكس اخذوا يسعون لتأزيمها واستمرارها وصب الزيت على نيرانها وبكل خبث لجعل الشعب في دوامة التظاهرات ولايهامة بدستورية الديمقراطية وحق التظاهر وبهذه المعجزة ينسى الازمات الاخرى التى يعيشها وعدم المطالبه بحقوقه .
ولكن يا شعبي العظيم
هل سألنا انفسنا ايهما افضل للانشغال به غياب الامن ام التقاعد .
الفقر و البطاله التي تفترش الطرقات ام التقاعد .
عدم اقرار الميزانيه والموازنه واعلان العراق عجزه وافلاسه ام التقاعد .
اخفاق الوزارات كافه وعدم تقديم اي منجز يستحق الذكر ام التقاعد .
الاهمال الصحي وانتشار الامراض التى تعصف بالشعب ام التقاعد .
العجز في اصلاح التعليم وفشل وزارة التربية في بناء مدارس تناسب اطفال العراق ام التقاعد .
كثرة الجامعات بمناهج القرن الثامن عشر التي اكل الدهر عليها وشرب وكثرة الخريجين وعدم وجود مؤسسات لاستيعابهم ام التقاعد .
الجفاف الذي ضرب الاراضي الزراعيه واهمال الزراعة بصورة عامة وجفت النخله التي هي رمز خير العراق واعتبار العراق بلد مستورد 100% للطماطم والخيار ام التقاعد .
عدم وجود صناعة واهمال المصانع وحصحصة المنشأت وبيعها خرده وجعل العراق بلد غير منج وشعب مستهلك ام التقاعد .
ايهما افضل الاحتجاج على عدم البناء و الاعمار وضياع حقوق الشعب التي نص عليها الدستور كحق السكن والتعليم والعلاج والعمل ام التقاعد .
ازمة الانبار و الفلوجة واعتماد رجال العشائر الذين هم هم من جندهم صدام لضرب الشعب في تزويد الجيش بالمعلومات الغير دقيقة ام التقاعد .
القضاء على الارهاب والتفجيرات والتفخيخات المستمرة التي حصدت الارواح البريئة ام التقاعد .
عدم محاسبة الوزارات الخدمية الفاشلة ام التقاعد .
سرقة اموال الشعب الطبيعية و تهريب البترول والعقود النفطية الوهمية والمنشأت التي هي حبر على ورق ام التقاعد .
اهمال الثقافة بكل اشكالها وكافة مجالات التنمية ام التقاعد .
عدم سن القوانيين التي تهم بناء البلد والعمليه السياسية كقانون الاحزاب وقانون الاعمار و الاستثمار والضرائب وغيرها ام التقاعد .
عدم محاسبة الاخوة الكرد بالتصدير ومنذ عشر سنوات واستحقاقهم 17% مستمر بدون ان نعرف عددهم الحقيقي كم ام التقاعد .
عدم محاسبة المقصريين من وزراء الكتل السياسية كالكرد والصدريين و القانون والعراقية وغيرهم ام التقاعد .
عدم وجود احصائيات دقيقة تخدم العراق في التنميه والبناء والسياسة ام التقاعد .
استفحال و تنوع مصادر الطائفية كالطائفية المذهبية والدينيه والقوميه والجغرافية ام التقاعد .
اليس من المنطق ان نحاسب العملية السياسية برمتها حول غياب رئيس العراق وحسب ما جاء بدستورهم ام التقاعد .
ناهيك عن من اختلس وهرب او اجرم وهرب او اضر بالمصلحة العامة وهرب ام التقاعد .
من منا قام بمحاسبة الرموز الدينيه لاستغلالهم مشاعرنا النبيلة لمحبة ال البيت وجرنا لمتاهات ما انزل الله بها من سلطان بأسمهم متناسين ان اهل البيت اول من دعا للتعليم والعلم والمنطق والفهم الصحيح للاسلام واول من طالبوا بحقوق المظلومين والمهمشمين
كل هذه الازمات الحقيقية تركها المواطن العراقى للاسف و تمسك بالغاء التقاعد البرلماني وهذا ان دل على شئ يدل ان الشعب العراقي لا يعرف حقوقه ولا يفكر بواجباته ولا يعي اصلا اهمية التوكيل الذي فوض به النائب ليمثله في البرلمان .
وللاسف ايضا الحكومة وساستها و وزرائها و اعلامها لها الدور الفاعل بهذا التجهيل فتركت الشعب على عماه بحيث يصبح حلمه الاول والاخير هو الغاء تقاعد البرلمانيين .
اليس من الاجدر بك يا شعبي ان تحاسب الوزراء على عدم تقديمهم الخدمات ويتقاضون الرواتب والتقاعد والامتيازات . اليس من الاجدر بنا ان نحاسب الرئاسات الثلاثة على عدم قيامهم بواجباتهم المناطة بهم , ماذا قدموا لنا الوزراء والمدراء والعمداء غير التجديل والتضليل و الفساد وهم ينعمون برواتب ومخصصات وسفريات ليس لها مثيل في العالم.
هل سمعتم بوزير ومن لف لفه حاسب موظف على تقصيره في عمله اوعن سوء معاملته للمواطنيين ؟ وهل سمعتم وزير لم يسافر 5 او ست مرت بالسنه باسم التطوير والاطلاع على احدث التقنيات ؟ واين هذا التطوير المسبب لهدر المال العام ؟
ابسط موظف اليوم لا يجرأ مواطن عادي مخاطبته ولكن لم نسمع يوما بأن اشكال هؤلاء قد حاسبه رئيس العمل. ضاعت الاخلاق وتسيدت المحسوبية والمنسوبيه وامام عين الوزراء والمدراء , ولا من رادع لهذه الافة.
اين هي خطط الوزراء لوزاراتهم ؟ وان وجدت ماذا انجزوا منها ؟ ومن حاسبهم على الميزانيات المهوله المستلمه ؟ و بالمقابل نسبة الانجاز في اغلب الوزارات 0% .

لو فعلا نريد ان يكون بلدنا بخير ان نرصد كل هذه السلبيات والازمات ومحاسبة المقصرين لا ان نترك الحبل على الغارب ونمسك بالتقاعد الذي لو فعلنا كل ما ذكرت يكون في النتيجة ملغى تلقائيا لخوفهم من وعي الشعب .
هل تعرف الحكومة كم عدد نفوس العراق وكم مدرسة لابد ان تشيد ومستشفى وملعب و وحدة سكنيه بمرافقها الخدميه كالماء والكهرباء والمدارس والاسواق ؟ لو كانت الدولة راعية والحكومة حريصة على العراق لكان أول ما تسعى اليه هو الاحصاء السكاني والاقتصادي و الزراعي والتعليمي لكن الخوف يعتريهم من النتيجة .
النتيجه المرعبه لكراسيهم لانها تهز ما بنيت عليه العمليه السياسيه فأن كانت نسبه السنه اقل من الشيعة او العكس يكون نسبة التمثيل النيابي اقل وان عرفنا نسبة سكان الاكراد لكان ال 17 % التى يتقاضونها اقل بكثير استنادا لنفوسهم او يمكن اكثر فتزداد . وهذا يعني على حساب مصالحهم الخاصة وكراسيهم البرلمانيه اهمل الاهم وضاعت الحقائق وضاع معها بناء العراق .
المفروض من المثقفيين ومسؤولي منظمات المجتمع المدني ان يكونوا اذكى في توجاتهم وتشكيلهم الرأي العام الجمعي وعدم جرهم الى ازمات تفتعلها لعبة سياسية لم نرى مثيلها في العالم على الاطلاق .
الحالة التي نعيشها اليوم تذكرني بفلم مصري بعنوان الهروب قام ببطولته الفنان الراحل احمد زكي ومختصر الحتوته تدور حول سجين هو كلما تحدث ازمة خانقة في البلد تعمد السلطه على تهريب السجين اياه من السجن لاشغال الرأي العام به وابتعادهم عما يجري في البلد .
اما من جسد قذارة اللعبة السياسية التي نعيشها اليوم بكل مهارة وحرفية هو الكاتب البريطاني جورج اورويل في روايته مزرعة الحيوانات التي يجسد بها مظلومية العامة على لسان الحيوانات ومن يسبب الازمات و يغتال الاحلام بلعبة سياسة قذرة فهم الاقذر بين الحيوانات نعم الاقذر لانهم من فصيلة الخنازير .
اما من سيكفر بالديمقراطية بعد افلاطون فعلى ما اعتقد سيكون الشعب العراقي لانها كما تسببت بقتل سقراط بالسم بعد التصويت على حكم الاعدام ستقتلنا قهرا بهذه التظاهرات التى لا تؤدي الغرض المطلوب ان لم ننتبه لوعي شعبنا ومعرفة قضايانا وتقديم الاهم على المهم .
العراق ليس بحاجة أذن لبطل خرافي ولا قائد معجزة ولا رمز خيالي لكي ينشله من هذا الواقع المرير لاننا ادركنا ان الشخص الواحد لا يمكن ان يغير واقعنا الا اذ نحن غيرنا أنفسنا فالعراق بحاجه الى شعب واعي يعرف بالضبط ماذا يريد وكيف يرصد و هذه مهمة تقع على عاتق كل عراقي يحب العراق ان يبدأ بتغيير نفسه اولا ومن الان
إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ
والا فكيفما تكونون يُولـّى عليكم

د أقبال المؤمن



الخميس، 6 فبراير، 2014

اكرام الميت دفنه

اكرام الميت دفنه

ميتنه ليس له مثيل في كل العالم كان كارثه علينه بكل معنى الكلمة ولكي نرحم انفسنا فلابد من دفنه لنتخلص من آثامه علما ان الدفن هي اول فعل تعلمه البشر من الطيور وذلك بعد ان قتل قابيل هابيل و المعلم كان غرابا علمه كيف يواري نتانة فعلته . فالميت بعد ان يتفسخ ويتحلل جسده لا بد من دفنه والا ستنتشر الامراض والاوبئه في كل المعموره ولهذا دفن موتانه رحمة لنا واكرام لهم .
لذا قيل اكرام الميت دفنه نعم دفنه لان لكل شئ علاج الا الموت الدفن.
ويقال ايضا اذكروا محاسن موتاكم بس ميتنه ولا حسنه عنده بل بالعكس كانت ولا تزال كل مصائبنا منه و رغم علمي بأن بعد الموت لا ينفع لا الكلام ولا الوم ولا العتاب و مهما كتبنا او حكينا او عاتبنا اوشتمنا او سببنا لا يقدم و لا يأخر لانه اصبح في عالم اخر عالم افتراضي غير عالم الوجود فهو لا يشاهد ولا يسمع ولا يحس ولا يعرف ماذا يدور حوله خلاص ارتحل غير مأسوفا عليه .
لكن اريد ان اذكر لكم بأختصار لماذا لا يستوجب الترحم عليه؟ ولماذا هو كان سيئ الى هذه الدرجه؟
المصيبه بدأت منذ الولاده لانه ولد بعمليه قيصريه و على يد جراح امريكي الا ان الجراح لا يهمه كثيرا صحة المولود بقدرما يهمه ثمن العمليه ونجاحها لتفتح له طريق الشهره من اوسع ابوابها لان الشهره بالنسبة له سر الانتشار في العالم العربي الامر الذي كانت من اولوياته الشهرة قبل سلامة المولد لذا جاء المولد عليلا رافقته الامراض المعديه والنكسات فنشأ كانه منغولي ضعيف البنيه لا يقوى على شئ فأخذت منه الحصبى والجدري وامراض اخرى معديه سمها ماشئت وكل شخص يقترب منه لابد ان تصيبه علة ما او داء ما ليس له دواء . من هذه الامراض المعديه نذكر السرقة والطائفيه و الانانية والتكبر وعدم المسؤوليه بحيث تجاوز عمرة السنيين و لكن لا يزال يحبو فكريا والاكثر من هذا وذاك كان يمتهن الكذب وعلى عينك يا تاجر.
تصوروا كان يقسم بأن الديمقراطيه بنيت لكي يكون بها النائب حرامي والسياسي غشاش و رموز البلد مرتزقة ورئيس الجمهوريه مختفي والعشائر صولاتها اقوى من الدوله والمرجعيات لها كلمة الفصل والارهاب ثورة والحرب عليه دعاية انتخابية والحلول السلمية عطوة عشائريه والاعلام طبول تطبل لمن يدفع والعراق كيكة والسكاكين جاهزه لتقطيها .
و عندما قلنا له يا رجل هذا كابوس . قال : لا الكابوس هو ان ترى العراق دولة مؤسسات تسودها العداله لايوجد بها جائع ولا عاطل ولا فاسد و لا خائن ولا طائفي و الخرافه اذا كنت على يقين بأن خيرات العراق كافيه ان تقلب كل الموازين لصالح الشعب العراقي .
طبعا الشهادة لله هو كان مونولوجست بارع , حرفي يسحر الكل من يتحدث وعلى مبدأ الكذب المصفط احسن من الصدق المخربط مثلا قال : لا تفكرون ابدا بان المطلك مستميت كي لا يتسلح الجيش العراقي ولا تصدقون عندما تسمعون وتشاهدون ان النجيفي رئيس البرلمان كان المرافق الذي حضر معاه لقاء اوباما اخواني قاعدي , بالله عليكم كيف صدقتم ان النجيفي يقول السنه مهمشين و لا توجد داعش بالعراق وهو رئيس البرلمان , وثقوا لا يمكن ان يستقيل من البرلمان . اما التهديد بالاستقاله عادي هذا اسلوب ديمقراطي جديد وهذا واضح عندما طلب من كتلته تستقيل وهو لم يستقيل لكي يطالب بعودتهم مرة ثانيه وهذا ما حصل فعلا لكي يكسر شوكة الارهاب .
يا الله كم كان مصدوم عندما شاهد و سمع الدكتورة الفتلاوي تقول الي ما يعجبه رئيس وزراء بالعراق شيعي خلي يضرب رأسه بالحائط او يخرج من العراق الحقيقة كان متهستر .
لكن كان يضحك من كل قلبه عندما يسمع مثل هذه التصريحات و غيرها للساسه و خاصة حول الفساد والصفقات لان يعتبرها فرجه ببلاش واحد يرفع والثاني يكبس وفي اغلب الاحيان يكبسون على بعض لعبه فريدة من نوعها وخارجه عن نطاق اللعب وقوانينه ولذا اطلق عليه مازحا بالمسرح السياسي وكل من ينتمي له بالممثلين على الشعب وليس عن الشعب .

فجأة ادعى عنده حساسية من النزاهه والقضاء المسيس واكثر من مرة اخذ اجازه وسافر للخارج للنقاهه وعلى حساب الدولة خاصة بعد ما سمع الشتائم على المنصات و الاحذيه تتطاير بالمناقشات والكل يشتم الكل اشترى ادماغه وسافر للخارج ,و رجع شباب بعد عمليه تجميل اشترك بها اكثر من جراح اوربي وعربي وامريكي وفارسي لانه يؤمن بالخبرات الاجنبية وعاد بمظهر جديد يعني نيولوك حتى هو ما عرف نفسه من كثرة الشد .
الراحل كان عنده عيد من تكثرت التفجيرات لانه يعرف من يفجر ومن ارهابي يعرف من السارق ومن الحرامي و العميل لكن كان يعطيها الطرشه اسلوب ديمقراطي تميز به والكل يشهد له .
وكان ينتظر الدعوات لطاولات الحواربكل اشكالها وعقود الشرف بكل اطرافها و بفارغ من الصبر وكأنه طفل مدعو لعيد ميلاد لان يعتبرها فرصه للاحضان والقبل لكي تسوق اعلاميا .

لن تصدقوا لو قلت لكم بانه كان ينفجر من الضحك عندما يرى المواطن مرعوب يمشي ويتلفت لان حياته اصبحت مثل واحد خايف من ظله ما يعرف من العدو ومن الصديق من المجتث و من المكرم من الارهابي و من النائب لان الكل تتشابه لما تنضرب مصالحها لذا اعتمد مبدأ ديمقراطي جديد هي الضحك على الذقون فأخذ يفبرك على كيفه ما يشاء .

ياما نام مرتاح الضمير بسبب التفجيرات و سرقات الوزراء وسوء الادارة وسوء التعليم والصحة والعقود الوهميه وتزايد اعداد البطاله والتلاعب بالضمان الاجتماعي والفساد لانه ينتهزها فرصه لكي يهنئ كل وزير وكل مسؤول وكل مدير عام اذا عيين كل اهله واقاربه معاه بأي مسمى كان وكأنها وراثه فيفرح لانهم يجسدون الولاء للعائله والعشيرة وليس للوطن .

قبل ما يتوفاه الله بكم سنه اراد ان ينتحر ومن ثم تراجع . سألته لماذا , قال : خونا على المحاصصة , لا اريدها ان تنتهي . اريدها سيف على رقاب الكل و ياويل الذي يعترض , وبصراحه قال هي ليس طائفيه صرفه بعد ولكن ستكون بالمستقبل القريب لذا لابد من دعم العشائر والمذاهب وفتح لهم الابواب على مصراعيها , الامر الذي اصبحت الناس تلجأ للعشيره و المذهب والقبيلة وهجرت القضاء والدولة برمتها .
في احد المرات اصابه الشلل تقريبا لان العراق كله عمران وبناء بس الشمال بعده متأخر فخاف يحدث فرق حضاري بين الجنوب والشمال وطالب ب 17% للاخوه الاكراد . عادي قال كلهم ابناء العراق , والبصره هي ام الكل والام تعطي بغير حساب وهذا طبعا فن ابداعي ديمقراطي على نهج شيمه واخذ عباته يحسب له .

طبعا عمره ما استعمل اسلوب الترهيب والترغيب ولا فكر يستعمله و يخوف الشعب بجاك الواوي اجاك الذيب مرة باسم الشيعه ومرة باسم السنه , و مره بداعش ومرة الصفويه ابد ابد كان متعفف و لا يعترف بهذا الاسلوب اطلاقا . لكن خوفا من الرأي العام ساعد بسن قوانيين هذا الخراب بأسلوب اللامبالات .

كانت عنده برود اعصاب - على قول سعاد حسني ولا جراح بريطاني .عندما يسمع بالعراق ارهاب ودمار وضحك على الذقون والكل اطرش بالزفه لا مدرسه اتعمرت ولا مؤسسه بنيت ولا جيش قوي ولا مصالحة ولا صحوة ولا ولاء للوطن ولا حرية حقيقية للرأي والرأي الاخر ولا مستشفى يتعالج بها العراقي لكن النائب والسياسي يتعالج في اي بلد يختار وعلى حساب الشعب العراقي , حقيقه كان ينسحب و يعتكف يعني ينطي نفسه اجازه مفتوحه لا احد يعلم الى اين يذهب .ولكن عندما ينسى وينسى الشعب على مبدأ النسيان نعمه يعود و يرجع من جديد يزاول عمله وكأن اي شئ لم يحصل ويبدأ بتوزيع ميزانية العراق الفلكية على هواه ..
عادي كل شئ عنده عادي و عمره لم يتأزم حتى بعد ما عرف ان حلم العراقي انسرق وحبيبته الديمقراطيه اغتصبت ولاحت في الافق ملامح تقسيم والده الى اجزاء ودخلت داعش تنهش جزء من الاجزاء حيرنه معاه وعزف على ليلاه وشككنه بالامر هل هذه حرب على داعش أم على الشركاء ولحد الان لا احد يجزم !! كل هذه المصايب وهو يعالج .
بس انا اقول لكم مات فعلا عندما اقر قانون التقاعد وفصله تفصيل جهاد النكاح على كل النواب فأصبح هذا القانون هو اخر بسمار يدق في نعشه بعد ما عانى ما عانى من الامراض المستعصية والمعديه وعلى رأي المثل فليرتاح ويريح . هل عرفتم من هو الغير مأسوف على رحيله ...
اكيد الكل عرفه لان ملامحه لا تخفى على احد يحب العراق . انا لا اسألكم الترحم على كيان الراحل ولكن اتوسل اليكم ان تصدروا شهادة وفاة رسمية له وبالسرعة الممكنه و بدون توقيع السلطات الثلات لانكم انتم الشعب السلطة الاكبر و الاقوى والشرعية الحقيقة لكي نرحم انفسنا و نقيم مراسيم الدفن والخلاص من نتانته لنخلص كل شبرمن العراق منها بأذن الله .


د أقبال المؤمن 

السبت، 11 يناير، 2014

ارهابي قي سورية و ثوري في العراق

ارهابي في سورية و ثوري في العراق
عنوان مثير للجدل ويدفعنا لنعرف حقيقة الارهابي هذا ويمكن ان تنقلب الموازين لو عرفنا الحقيقة كاملة ... نعم هذا هو دور الاعلام اليوم هو قلب الحقائق واعادة صياغة الرأي العام تجاه فكرة ما او شخص ما .
 من لا يعرف معنى واهمية الاعلام في صياغة الرأي العالم المحلي او الاقليمي و العالمي معناه لا يعرف ان يقود عشيرة صغيرة وليس بلد في عالم تتسارع به الاحداث والاحداثيات الرقمية التى اصبحت تحاصر الانسان اينما حل وارتحل ناهيك عن انتشار الاجهزة الالكترونية العالية الدقة التي بأمكان  اي شخص عادي حيازتها, والتي يستطيع من خلالها ان يوثق وينشر ما يشاء الامر الذي اصبحت وكالات الاعلام تتصارع  فيما بينها لاجل أقتناء هذه المواد الموثقة وبأسعار مغرية اضافة الى المسابقات والمهرجات التى تقيمها والدورات التدريبة لتأهيل منتسبيها ما يلفت انتباه القاصي والدني لا همية الاعلام .
فتحولت  اليوم السلطة الرابعة بهذه الجهود الى السلطة الاولى والاقوى في التأثير و التغيير بحيث تستطيع هذه السلطة  ان ترفع اي كائن او اي فكر بشري او اي دولة ما الى اعلى المراتب او ان تحط من قدرها الى اسفل السافلين لانها اصبحت تمتلك  جيش من الاعلاميين على مستوى الاعلام المواطنتاي  الذي حطم كل نظريات الاعلام السابقه التى أعتمدت  افكار ضيقه واديولوجيات تخدم مصالح فئات معينة وعلى مستوى الاعلام المهني المدرب على احدث الاساليب وارقى التكنلوجيات .
وبما ان الاعلام اصبح  بمتناول الجميع بات  بأمكان اي شخص هاوي او محترف ان ينشأ قناة على اليتوب او موقع الكتروني او مدونه شخصية او موقع الكتروني او حتى مؤسسات اعلامية متكاملة ومن خلال المواقع الاجتماعية المتعددة كتويتر والفيسبوك و
Google + ,Digg , Tumbler , Linkeedln , Reddit , keek
وغيرها الكثير ان يغزو العالم بأفكارة ولذا لجأت اغلب القنوات والبرامج والشركات والحكومات وشخصيات سياسية ورياضة ان تنشأ صفحات على هذه المواقع ذات التواصل الاجتماعي لتسوق ارائها ومشاريعها وكسب الجهمور العريض لها .
 وبدون تكلفة تذكر او ربما بمبالغ رمزية لا تكاد تذكر , ناهيك عن ان هذه المنتجات الفردية المواطناتية ساعد ت الكثير من المؤسسات التربوية والقضائية والبيئية من خلال رصدها الدقيق كشفت المجرمين والمتجاوزين ورصدت التغيرات على كل المستويات ومن كل العالم .واي صورة او فديو او خبر مهما كان حجمه او قيمته المعلوماتية  ينتشر بسرعة البرق كالنار بالهشيم ليؤثر في المتلقي ويغير الكثر من المفاهم لصالح من بيده دفة هذا الاعلام .
ولم يقف الاعلام المواطناتي عند هذا الحد بل راح يرصد كل كلمة وكل حركة وكل موقف وخاصة في المجاليين الاجتماعي والسياسي لانها اقرب ما تكون للمواطن العادي ناهيك عما يحيك حولها المتلقي من اضافات  قصصية وطرائف و تعليقات وصلت الى حد ان يعتزل السياسي او الرياضي او الفنان من جراء ذلك .
المهم هنا هو استعمال اسلوب الاثارة والمتناقضات وعلى غرار رجل يعض كلبا او غانية تصبح قديسة او فيديو فاضح لاستاذ جامعي هذه الاساليب المثيرة هي التي تقلب و قلبت كل الموازين في عالم انفجاري متسارع في كل شئ .
هذه السرعة التى اصبحت سمة  العصر ابعدت الكثير عن القراءة الجادة والتحليل والتدقيق في المعلومات لذا تسيد الشك والريبة  تجاه الكثير مما نسمع اونقرأ ولكن القبول و الانتشار اصبح هو سيد الموقف لكافة الاخبار و الاحداث بغض النظر عن الشكوك و المصداقية والاحتمالات  .
لذا يتقبل الكثير منا اغلب ما قيل و يقال بما فيها الخرافات واحيانا حتى مالا يقبله العقل لانها تسوق بشكل مهني .
ومن هنا يتطلب ان تكون للعراق مؤسسة اعلامية مهنية تستوعب كل هذه المتغيرات ولها القدرة ان تدير دفة الرأي العالم لصالحها .
في بلدان احترام  الرأي و الرأي الاخر او الكلمة الحرة سنت قوانيين ومواثيق تحاسب من يسئ استعمال الكلمة والوسائل الاعلامية المنتشرة وجهزت وسائل دفاعية فكرية وقنوات وبرامج لكشف الاكاذب وبأسرع مما نتخيل وساد منطق حريتك تقف عند حرية الاخرين واي تجاوز على اي شخص تحاسب عليه وليس من حقك ان تقول للمثلي انك شاذ او للملحد انت ملحد ولا يسمح لك ان تحاسب اي من كان بوجود القانون لان لا شرعية الا للقانون الذي يساوي بين الكل بغض النظر عن الانتماءات او الطوائف و الاحزاب والمذاهب . لك الحق ان تعتقد بما تشاء ولكن لا تقحم الاخر بمعتقدك .
 اما في بلداننا العربية اصبحت اغلب الوسائل الاعلامية النمطية والمواطناتية والمواقع الاجتماعية تعج بالاشاعات والتفاهات والمغالطات و بات الكذب والاشاعات من يتسيد الموقف وترك لهما الحبل على الغارب بدون محاسبه لان قادة المجتمعات العربية يتصارعون فيما بينهم على اشياء باتت ديناصورية بوجهة نظر العالم المتحضر ولاتخدم حتى الحيوانات في بلدانهم . اما في بلداننا لازلنا نعتمد مبدأ الاجترار في الافكار الموروثة و العادات والتقاليد التى اكل الدهر عليها وشرب بدلا من التغيير والتمحيص ونبذ الاشياء المغلوطة او المشكوك بها الامر الذي تسيدت الفوضى والاساليب الاجرامية و الحروب الاعلامية الكيدية  و الويل الويل لمن يستعمل عقله في الرد عليها .
و لن يكتفى بهذا القدر بل فتحت عشرات القنوات الفضائية التي تطبل لهذا الاجترار الفكري وعلى كل المستويات في السياسة والدين والتربيه لذا اصبحنا شعوب ميؤوس منها على الاطلاق تروج للقتل والدمار والطائفية و التخلف وكره الاخر والعلاج بفضلات الحيوانات و الشعوذة والعبودية  .
شعوب جمدت عقولها وسمحت للاخر أن يفكر بدلا عنها تجلس اسبوعيا لتستمع لشيوخ لا تفرق بين الناقة والجمل ولم ولن نرى شخصا ما يرد عليها او يناقشها  لذ اشتعلت الساحة بشيوخ النكاح ومجاهدي النكاح و فتاوى وكرامات ما انزل الله بها من سلطان لشيوخ الغفلة هؤلاء .
لو رصدنا اليوم ما يجري على الساحة العراقية اعلاميا لرأينا العجب .. فضائيات وسياسيين ومثقفين كل يغني على ليلاه وليلى العراق عليلة ..
الضمير الاعلامي العراقي دخل في غيبوبة مفتعلة مدفوعة الاجر قنوات تبث من انحاء المعمورة وكل منها له مصلحة في كيكة العراق لذا سوقوا لنا الجانب الذي يروق لهم وبالمقابل فشل الاعلام الرسمي او الشبه الرسمي للتصدي لهذا الاعلام واصبح الشارع العراقي يصف الاعلام الشبه الرسمي بأنه يخوط جنب الاستكان ..
نعم لم نر تحليل منطقي ولا رصد دقيق للاحداث لم نسمع ردود دامغة حول الاشاعات والاكاذيب التى تقلق الشارع العراقي لم نلمس متابعة جادة لما يجري من احداث في العراق ولكن رصدها الجانب الاخر بما يخدم مصالحه.
  هل احد منكم يعرف من يمثل العراق اعلاميا ؟
 ادخل على كوكل واكتب الاعلام العراقي ستجد حتى داعش تمثل الاعلام العراقي الالاف المؤلفه كلها تتحدث باسم العراق.
علما وحسب الوثائق المنشورة ان القناة العراقية و شبكة الاعلام العراقي لا تمثل الاعلام العراقي الرسمي لانها حسب بيان التأسيس شبكة مستلقة لها وضع الشخصية المعنوية ... وبما ان المحاصصة في العراق تشمل كل شئ نري كل من يترأس هذه الشبكة يضفي عليها لونه وفكره فأذا كان الشخص من حزب الدعوة تعكس ادبيات هذا الحزب وان ترأسها من الحزب الاسلامي او الشيوعي او اي شخص اخر تترجم  الشبكة اعمال تلك الجهة  . ولهذا في زمن علاوي كانت علاوية  و عندما ترأسها  الصدريين اصبحت صدرية والان يقال عنها انها مالكية وهكذا !!
وهذا يعني انها لا تمثل الصوت الرسمي للعراق وبكل وسائلها لا القناة العراقية ولا جريدة الصباح  ولا مجلة الشبكة , اما المركز الخبري فهو طارئ على الشبكة ولا يوجد كتاب رسمي او قرار يشير على انه تابع او يمثل الشبكة وانما حسب ما كتب عنه بأنه  يمثل مجموعة من الشباب يتقاضون اجورا مادية عن كل خبر بغض النظر عن اهميته وانيته بحيث يصل ما يتقاضاه المراسل الواحد من ناقلي الاخبار هؤلاء الى 9 ملايين دينار عراقي شهريا واخبارهم يعد وجودها او عدم وجودها سيان لان مصادرهم محدودة كأن يكون نائب او اثنيين وليس لهم ثقل على الساحة السياسية  ناهيك عن ان اغلبهم لا صلة لهم بالاعلام المتخصص على الاطلاق  .
وهذا ما يفسر لنا بأنه لا يوجد اعلام رسمي عراقي وانما جهوي يمثل من يترأس المؤسسة ناهيك عن عشرات القنوات التي تمثل الكتل والاحزاب والشخصيات بغض النظر عن وطنيتها او مهنيتها .  
لذلك لا نراها تواكب الاحداث العراقية اولا بأول ولم تتفق ولو مرة واحدة على مصلحة العراق في اي حال من الاحوال ولا يمكن اعتبارها بأنها تمثل لسان حال الوطن والشعب .
الشارع العراقي بهذا الفراغ الاعلامي الرسمي اصبح يتلقف كل شئ ومن مختلف القنوات ويكرره  الامر الذي اضعف تأثير دور الحكومة و اخفقت في تسويق انجازاتها لان الاعلام المجند ضد العراق اعد العدة لصياغة رأي عراقي معادي للعملية السياسية ونجح نوعا ما لذا نجد احكام الشارع العراقي على الاداء الحكومي لا يرتقي لمستوى القبول لان سبق السيف العذل بتغلغل الاعلام المعادي .. فتشتت الاراء و حدث فجوة كبيرة بين الحكومة والشعب العراقي .
دعونا نتصور الاحداث الاخيرة في العراق وخاصة الحرب على الارهاب كيف صورها لنا الاعلام المجند من قبل السعودية و اخواتها :
- صوروا لنا الجيش العراقي الاتحادي بأنه جيش المالكي  او مليشيات المالكي !
- داعش الارهابية والتى قتلت وذبحت الشعب السوري والتى لا تختلف اجراما عن القاعدة والنصرة ولكن بمجرد انها عبرت الحدود من سوريا الى العراق اصبح يطلق عليها ثوار في الانبار !.
-  طائفي سياسي فاشل و محرض على الارهاب يتقاضى راتب خيالي وحماية و املاك منقولة وغير منقولة  ومطلوب للقضاء وصادر بحقه حكم يصبح بقدرة قادر رمز ومظلوم ويجب ان يطلق صراحه !
- جيش العراق بعدته وعديده ومنتسبيه وتشكيلاته التي تضم  كل مكونات واطياف الشعب العراقي يصبح طائفي ولا يمثل العراق وانما جيش الشيعة !
- القاعدة وداعش تفتك بالعباد في الفلوجة والانبار وتتهدد وتتوعد الجيش العراقي صورها لنا الاعلام المضاد بأنهم كم شخص متمرد وليس لهم تأثير والفلوجة بأيادي امينه !
 - صوروا لنا بان ساسة  العراق  يفتقرون للمصداقية و الشفافية والدقة في نقل المعلومة وهمهم الوحيد تقاسم الكعكة العراقية !.
-  صورو لنا حرب الجيش ضد الارهاب بأنه ضد الطائفة السنية وبدعم ايراني وهناك حرب شوارع و بمثابة حرب علي ع على معاوية !.
- واخيرا نشرت الكثير من الصور لدبابات امريكية محروقة على انها من دبابات الجيش العراقي حرقها ثوار اقصد ارهابي داعش وكذلك سقوط لطائرة هليكوبتر قديمة على انها من الانجازات الثورية  الداعشية !  
وغيرها الكثير الكثير من المقالات والتصريحات والتعليقات و الصور والتويترات  وما الى ذلك التى خلطت الحابل بالنابل ...
ولكن ما هو رد الاعلام العراقي الرسمي او الشبه رسمي او الوطني سمه ماشئت  على هذه الاراء المفبركة بالصوت والصورة ...
للاسف لم نر او نسمع ردود تشفي غليلنا ولو على مبدأ اضعف الايمان لكي نطمئن الشارع العراقي ويثق بقادته . علما ان امريكا وروسيا وايران والاتحاد الاوربي و مجلس الامن الدولي اعلنوا تأيدهم لهذه الحرب ضد الارهاب رسميا وعلى استعداد لمساعدة العراق  .
ولكن لم يسمع الشعب العراقي من اعلامه ذلك لا بتحليل ولا بتعليق ولا بلقاء ومر الخبر مر الكرام , و لو كان الاعلام بأيادي مهنية لقلب كل الموازين بهذه الاخبار وادار دفة الرأي العام العراقي لصالح الجيش والحكومة .  
لذا لابد على الحكومة العراقية ان تراجع بناء المشهد الاعلامي العراقي و بجدية لا تقل اهمية عن جدية الحرب ضد الارهاب وذلك لان ما تكسبه من نجاح في القضاء على الارهاب سيخطف من قبل الارهاب اعلاميا ان لم تعالج المشهد وعليه يجب   :
اولا: تحديد مصدر صناعة الخبر السياسي العراقي ويلزلم الاعلام الاخر بمختلف توجهاته الالتزام به . بمعنى لا يحق لكل من هب ودب ان يصرح بأسم الحكومة او البرلمان او اي وزارة عراقية  الا ما تحدده الجهة الممثلة رسميا .
ثانيا :لا يحق لاي نائب ان يصرح بما يتناقض مع الدستور هذا اذا ما اعتبر الدستور هو الفيصل في العملية السياسية , و تعتبر المكاتب الاعلامية التابعه للنواب غير رسميه وانما تمثل وجهة نظر النائب فقط , يلزم النائب ان يناقش القضايا المصيرية والامنية داخل البرلمان فقط واي تسريب يحاسب عليه .
ثالثا :على الحكومة ان تعلن رسميا اسماء ممثليها الاعلاميين لكل مؤسسة حكومية واعتبارها جهة موثوق بها لنقل الاخبار والحقائق . لاننا لا نعرف حتى الساعة من هو الممثل الاعلامي الرسمي للحكومة او البرلمان او وزارة الدفاع او غيرها .
رابعا : انشاء مكتب اعلام حكومي  رسمي من هؤلاء الممثليين الاعلامين ويعد بمثابه وكالة لصنع اخبار العراق وهذا لا يتناقض لا مع الدستور ولا مع حرية الراي وانما تلزم الاخر بعدم الترويج للكذب و الحد من الاشاعات التى تفتك بالشعب .
خامسا : تسليم الاعلام الحكومي بأيادي مهنية اعلامية لها باع طويل بهذا المجال وتشكيل لجنة خبراء للدراسة والبحث الاعلامي لتزويد السلطات بما يجري على الصعيد المحلي والدولي ليكونوا في الصورة ولا تتضارب ارائهم .
لابد من الاشارة الى ان الاعلام ليس ادارة صحيفة ما او مجلة او قناة ما
الاعلام علم اعدت له الدول كليات ومعاهد ومدارس تدرس بها كافة العلوم السياسية والاجتماعية والنفسية والادبية و مجهزة بكافة المعدات واحدث التقنيات وتحرص على زجهم في دورات تلو الدورات لمواكبة احدث التطورات .
وللاعلام وسائل اصبحت اليوم بتاول الجميع منها الورقية والصوتية والمرئية والالكترونية وهذا يعني ادارة مثل هذه المؤسسات تتطلب من هو  اهلا لها.
وهذا ينطبق ايضاعلى كلية الاعلام في العراق التى لازالت المقررات الدرسية فيها هي هي منذ ان كانت قسم تابعة لكلية الادب و حسب ما قال لي احد المدرسين بأن الجماعة ملتهين بتجارة السيارات والعقارات والايفادات فلا يوجد لديهم وقت للتغيير والارتقاء بالكلية ناهيك عن الخلافات فيما بينهم .
واخيرا وليس اخرا نحن بحاجة الى صدمة تنتشلنا من غرورنا المتمثل باننا نواكب العصر ونجاري الدول في تقدمها ومهنيتها الاعلامية وعسى ولعل هذه الخبر ينفع :
يقال ان عام 1746 اعلنت صحيفة انجليزية عن اقامة أكبر عرض للحمير، وبعد تجمع الناس لم يشاهدوا الا أنفسهم ...
د أقبال المؤمن

الجمعة، 10 يناير، 2014

الرجال الذين اسسوا الدولة الاسلامية، فلا غرابة ان نرى الدماء تلون كل اوراق تاريخنا

 
الكاتب الراحل اسامة انور عكاشة



هؤلاء هم الرجال الذين اسسوا الدولة الاسلامية، فلا غرابة ان نرى الدماء تلون كل اوراق تاريخنا… لنرى مع بعض من انجبن البغايا؟ !

اشتهر الزنا عند العرب في الجاهلية والاسلام على حد سواء، يروى ان قبيلة لما ارادت الاسلام سالوا الرسول الاعظم (ص) ان يحل لهم الزنا لانهم يعيشون على ماتكسبه نسائهم .

انه ليس من الصدفة ان يبدا الصراع في الجاهلية بين اولوا الشرف من العرب كبني هاشم ومخزوم وزهرة وغيرهم وبين من اشتهر بالعهر والزنا مثل بني عبد شمس وسلول وهذيل والذي امتد هذا الصراع الى مابعد دخول كل العرب الاسلام .

ولم تكن من قبيل الصدفة ان اغلب من التحق بالركب الاموي كانوا ممن لهم سوابق بالزنا والبغاء، فهذه المهن تورث الكراهية والحقد لكل من يتحلى بالعفة والطهارة، اضافة الى انها لاتبقي للحياء سبيل وهي تذهب العفة وتفتح طريق الغدر والاثم… لنرى بعض ماانجب البغاء :

1- حمامة أم أبي سفيان وهي زوجة حرب ابن امية بن عبد شمس وهي جدة معاوية، كانت بغيا صاحبة راية في الجاهلية .

2- الزرقاء بنت وهب، وهي من البغايا وذوات الاعلام ايام الجاهلية وتلقب بالزرقاء لشدة سوادها المائل للزرقة وكانت اقل البغايا اجرة، ويعرف بنوها بنو الزرقاء وهي زوجة ابي العاص بن امية، ام الحكم بن ابي العاص(طرده الرسول من المدينة)، جدة مروان بن الحكم، يقال ان الامام الحسين(ع) رد على رسول مروان بن الحكم قائلا ” يابن الزرقاء الداعية الى نفسها بسوق عكاظ “.

3- امنة بنت علقمة بن صفوان ام مروان بن الحكم جدة عبد الملك بن مروان وكانت تمارس البغاء سرا مع ابي سفيان بن الحارث بن كلدة… وهذا مروان هو الذي اتوا به بعد ولادته الى رسول الله(ص) فقال الرسول ” ابعدوه عني هذا الوزغ ابن الوزغ الملعون ابن الملعون ” وهذا الذي يلعنه الرسول يصبح اميرا للمؤمنين ..!!!!!

4- النابغة سلمى بنت حرملة وقد اشتهرت بالبغاء العلني ومن ذوات الاعلام وهي ام عمرو بن العاص بن وائل كانت امة لعبد اللة بن جدعان فاعتقها فوقع عليها في يوم واحد ابو لهب بن عبد المطلب وامية بن خلف وهشام بن المغيرة المخزومي وابو سفيان بن حرب والعاص بن وائل السهمي , فولدت عمرو، فادعاه كلهم لكنها الحقته بالعاص بن وائل لانه كان ينفق عليها كثيرا…

5- سمية بنت المعطل النوبية وهي من البغايا ذوات الاعلام وكانت امة للحارث بن كلدة وتنسب اولادها ومنهم زياد مرة لزوجها عبيد بن ابي سرح الثقفي فيقال زياد بن عبيد ومرة يقال زياد ابن سمية ومرة زياد ابن ابيه، حتى استلحقه معاوية بان احضر شهود على ان ابو سفيان قد واقع سمية وهي تحت عبيد بن ابي سرح وبعد تسعة اشهر ولدت صبيا اسموه زياد. ولم يستلحقه معاوية حبا وكرامة ولكن لان زياد بن ابيه كان عامل سيدنا علي (ع) على فارس والاهواز فاراد استمالته .

ويستمر البغاء في انتاج رجال الرذيلة ليكونوا سادة العرب .

6- مرجانة بنت نوف وهي امة لعبد الرحمن بن حسان بن ثابت كان يصلها سفاحا العديد من الرجال من بينهم زياد ابن ابيه فباعها عبد الرحمن وهي حامل من الزنا، فولدت عبدين هما عباد وعبيد الله ابنا مرجانة لا يعرف لهما اب، فاستدعاهما زياد واستلحقهما به….. فكان عباد والي سجستان زمن معاوية وعبيد الله بن زياد واليا على البصرة، حيث يبدو ان امة العرب قد خلت من الاشراف لتنصيبهم في هكذا مناصب، فلم يبق الا اولاد الزنا ولكن الطيور على اشكالها تقع فرجل كمعاوية لا يمكنه استعمال رجل ذو فضيلة. وبعد ان كان عبيد الله ابن زياد واليا على البصرة زمن معاوية ولاه يزيد الكوفة حيث قاتل الامام الحسين (ع) حفيد نبي الامة، حيث خاطبه الامام بالدعي ابن الدعي .

وقيل للحسن البصري: يا ابا سعيد قتل الحسين بن علي، فبكى حتى اختلج جنباه ثم قال (واذلاه لأمة قتل ابن دعيها ابن بنت نبيها)…..

7- قطام بنت شحنة التيمية وقد اشتهرت بالبغاء العلني في الكوفة وكانت لها قوادة عجوز اسمها لبابة هي الواسطة بينها وبين الزبائن، كان اباها شحنة بن عدي واخاها حنظلة بن شحنة من الخوارج وقد قتلا معا في معركة النهروان، فاصبحت والغل ياكل قلبها لهذا طلبت من عبد الرحمن ابن ملجم عندما جاء لخطبتها ان يضمن لها قتل سيدنا علي (ع) ويصدقها بثلاثة الاف درهم وغلام وجارية فلم يشف غليل هذه الزانية مقتل الامام بعدما سمعت بمقتل ابن ملجم ايضا لهذا بعثت الى مصر من وشى على جماعة من العلويين هناك عند الوالى عمرو ابن العاص ابن البغي سلمى بنت حرملة، ومن هؤلاء الجماعة خولة بنت عبد الله وعبد الله وسعيد ابناء عمرو بن ابي رحاب.

8- نضلة بنت أسماء الكلبية وهي زوجة ربيعة بن عبد شمس وهي ام عتبة وشيبة الذين قتلا يوم بدر. يذكر الاصفهاني في كتابه الاغاني ان امية بن عبد شمس جاء ذات ليلة الى دار اخيه ربيعه فلم يجده فاختلى بزوجة اخيه وواقعها. فحبلت منه بعتبة .

ويروى ان امية هذا ذهب الى الشام وزنى هناك بامة يهودية فولدت له ولدا اسماه ذكوان ولقبه ابو عمرو وجاء به الى مكة داعيا انه مولى له حتى اذا كبر اعتقه واستلحقه، ثم زوجه امراته الصهباء، قال ابن ابي الحديد ان امية فعل في حياته ما لم يفعله احد من العرب، زوج ابنه ابو عمرو من امراته في حياته فولدت له ابا معيط وهو جد الوليد بن عقبة بن ابي معيط الذي ولاه عثمان الكوفة حيث كان ياخذه النوم بعد ان يقضي ليلته في شرب الخمر ولا يصحو على صلاة الفجر… هكذا كانوا ولاة امور المسلمين !!!!

يروى ان عقبة بن ابي معيط لما اسره المسلمون يوم بدر امر الرسول (ص) بقتله فقال يا محمد ناشدتك الله والرحم فقال الرسول ما انت وذاك انما انت ابن يهودي من اهل صفوريه.

9- هند بنت عتبة وقد اشتهرت بالبغاء السري في الجاهلية هي زوجة ابي سفيان، وابنها معاوية يعزى الى اربعة نفر غير ابي سفيان، مسافر بن ابي عمرو بن امية، عمارة بن الوليد بن المغيرة، العباس بن عبد المطلب، والصباح مولى مغن لعمارة بن الوليد…

يروى ان سيدنا علي (ع) قال في كتابه الى معاوية (… واما قولك نحن بني عبد مناف ليس لبعضنا فضل على بعض… فكذلك نحن… لكن ليس المهاجر كالطليق ولا الصريح كاللصيق…).وهي اشارة واضحة بالصاق اصول معاوية بعبد مناف.

10- ميسون بنت بجدل الكلبية هي ام يزيد بن معاوية، كانت تاتي الفاحشة سرا مع عبد لابيها ومنه حملت بيزيد، ويروى ان معاوية خاصم ميسون فارسلها الى اهلها بمكة وبعد فترة ارجعها الى الشام واذا هي حامل……!!!! قال يزيد للامام الحسن (ع) ( يا حسن اني ابغضك) فقال الامام (ذلك لان الشيطان شارك اباك حينما ساور امك فاختلط المائان).

قال محمد الباقر(ع) ( قاتل يحيى بن زكريا ولد زنا وقاتل الحسين ابن علي ولد زنا ولا يقتل الانبياء والاوصياء الا ابناء البغايا).

11- آمنة بنت علقمة بن صفوان هي ام مروان بن الحكم كانت تمارس الزنا مع ابي سفيان فولدت مروان. اخرج ابن عساكر من طريق محمد القرظي قال (لعن رسول الله الحكم وما ولد الا الصالحين وهم قليل) وقالت السيدة عائشة (رض) لمروان (لعن الله اباك وانت في صلبه، فانت بعض من لعنة الله ثم قالت والشجرة الملعونة في القران).

هؤلاء هم الرجال الذين اسسوا الدولة الاسلامية، فلا غرابة ان نرى الدماء تلون كل اوراق تاريخنا!!!

الاثنين، 6 يناير، 2014

العراق اين هو من دولة العراق

يوجد في العالم تقريبا 200 دولة استنادا للتعريف الاجرائي او القانوني بأنها دول !
اي لكل من هذه الدول ارض محددة وشعب معين ودستور يُسير اعمال البلاد بغض النظر عن كونه دائم ام مؤقت؟ ولكن ضمن هذا المعيار سنظلم الكثير من الشعوب كونها تعيش في دول كما هو متفق عليه اجرائيا وهي محرومة من ابسط حقوقها . بمعني ان الصومال دولة والمانيا دولة , فرنسا دولة والبحرين دولة ,العراق دولة والسويد دولة . .
السؤال هنا هل يرتقي الشعب الصومالي بالشعب الالماني من حيث الخدمات والرعاية ؟ وهل نحسب العراق دولة كالسويد من حيث الخدمات والرعاية الاجتماعية والامان ؟ وهل نعد الشعب البحريني يتمتع بحقوقه كما يتمتع الشعب الفرنسي ؟.
في كل الاحوال عند الاجابة على هذه الاستفسارات نقول لا .. لا من قريب ولا من بعيد , فالشعب الصومالي ليس كالشعب الالماني ولا الشعب البحريني كالشعب الفرنسي ولا الشعب العراقي كالشعب السويدي لا من حيث الحقوق ولا الواجبات .
 أذن ماهو السبب ولماذا ؟
طيب التعريف الاجرائي للدولة ومقوماتها الاساسية كما ذكرنا هو لتحديد الشكل العام اي الوجود ككيان بغض النظر عن كون هذه الدولة فعلا دولة بمفهوم ستراتيجيات بناء الدول ام لا..
بمفهوم ستراتيجية بناء الدول هناك نوعين من الدول دول رعاية اي راعية لمواطنيها ودول جباية .الدولة الراعية امامها هدف محدد شكلا و مضمونا هو خدمة المواطن وصيانه ارضه وامنه و مواد دستورها مكرسة لذلك و يعد هذا الهدف من الثوابت لا يمكن التجاوز عليه بالمختصر الحكومة في خدمة الشعب , وليس العكس كما في دول الجباية الهدف خدمة من في السلطلة ومن على رأس السلطة اي الشعب في خدمة الحكومة وكل شئ في هذه الدولة شكلي غير حقيقي , يعني يوجد تعليم ولكن لا يعلم ولا يهيئ للعمل توجد صحة ولكن لا تعالج ولا تداوي يوجد نمو اقتصادي ولكن لا يقود لسعادة المجتمع يوجد شعب ولكن لا تربطهم مع بعض وحدة مصير .
أذن كيف نبي دولة ؟
اود هنا ان اذكر نموذج اسيوي وتجربة ناجحة في بناء الدول والامم معا الا وهي ماليزيا . عندما بنت ماليزيا دولتها اعتمدت قبل كل شئ على ان تحقق الاهداف التالية :
1- تحرير المجتمع نفسيا . اي يجب ان يكون كل فرد ماليزي حر غير مستعبد وهو مالك للوطن. شعور لا يمكن ان ينتج غير حب الوطن والحفاظ عليه .
2- فرض الكبرياء المستحق وذلك يجب على كل فرد في المجتمع ان يفتخر ببلده بين الشعوب الاخرى ويفتخر بكونه ماليزي وهذا لا يأتي من فراغ طبعا بقدر ما يأتي من تعلق المواطن ببلده وحبه حد العبادة .
3- ان يكون للشعب الماليزي بمختلف قومياته ومذاهبه واديانه وانتمائاته مصير واحد مشترك والكل في خندق واحد في الموت والحياة وهذا يعني الوطن اولا قبل الدين والمذهب والعشيرة .
4- الشعور بالتناغم الشعبي الوحدوي والعيش بسلام بغض النظر عن القومية والدين وما الى ذلك.
هنا اصبحت فلسفة البناء واضحة وضوح الشمس ليبدا التطبيق . التطبيق بدا من التعليم ولكون الهدف واضح ومحدد بدأت المحاور تدور حوله اعداد المناهج والوسائل من كتب واساتذه لهذا الغرض من الصف الاول الابتدائي الى اخر سنه في الكلية لتخرج اجيال بحب الوطن قبل الصحة والزراعة والصناعة و حتى الديمقراطية وغيرها من المسميات والمفاهيم .اما ان تأتي الديمقراطية كطارئ قبل حب الوطن اكيد سينتهي الوطن بالتقسيم و هذا الذي لا يمكن ان يقر في بناء الامم والدول.
مهاتير جمع بين الملايز والاجينت وعمل منهم وطن ماليزيا ولم يفرط بوحدة البلاد لا ارضا ولا شعبا فالذي يحاول ان يقطع الوطن غير قادر على بناء المستقبل .
لمهاتير محمد مقولة شهيرة قال عندما اردنا بناء البلاد اتجهنا صوب اليابان وعندما اردنا الصلاة اتجهنا صوب مكة بمعنى انه لم ينسى او يتجاهل الدين ولكن بحساب الاولويات .
لذلك ماليزيا عدلت دستورها اربع مرات لكي يتححق للمواطن الماليزي مايريد لاكما في العراق كتب الدستور تفصيلا على هوى ومصالح مذاهب وقوميات واحزاب اراد لها ان تتصدر المشهد السياسي بعيدا عن العراق وشعبه.
أذن عند بناء الامم والاوطان لابد ان تعد العدة بحب الوطن تم تاتي بعد ذلك الامور الاخرى متسلسة لوحدها علما ان حب الوطن لا ياتي من فراغ فلغنى في الغربة وطن .
لنعود لعراقنا اين نحن من حب الوطن ولماذا ينادي الكثير ويدعو للتقسيم نعم لا انكر ان الارهاب والظلم والسرقات وعدم المساوات وتلكئ القضاء و العدل والفقر وقلة الخدمات والفساد عمل مفعولة في الزهد بالوطن ولكن هذه مسؤوليه الدولة بصورة عامة والسلطة بصورة خاصة ان تعيد للمواطن ثقته بوطنه وارضه وشعبه لا ان تترك الحبل على الغارب . للاسف لم يلق المواطن العراقي غير العداء من السلطة على مر العصور ولم تمنحه اي حقوق كما لباقي الشعوب ..
زهد المواطن حتى بدينه وسقطت الرموز و استقوى بمذهبه وعشيرته وقوميته على حساب الوطن . وبما ان الدين محور اساسي في بناء الامة لابد ان نفهم فلسفة الدين ومقاصده الشرعية كما ارادها لنا الرحمن لا كما يريدها تجار الدين .
السؤال الذي يفرض نفسه ماذا نريد من الدين ؟ ولماذا نؤدي طقوس العبادات ؟ اليس لتهذيب النفس وتعميق القيم ولكننا نرى العكس الاداء الديني ينافي الفعل والسلوك للفرد اي عندما ترى شخص يؤدي طقوس العبادة كالصلاة والصوم والزكاة لكنه يكذب او ينافق هنا يكون دور الدين قد انتهى وكل فعل يفعله هذا الشخص باطل.
اي عدم وجود التوافق بين الفكر الديني والسلوك يبطل المقصد من الدين وبمعنى ادق لو كان المجتمع فاسد فلا صلاة ولا صوم ولا دين له .
من مقاصد الدين الاساسية هي الحفاظ على الانسان لا التفريط به تحت أي مسمى من المسميات .يذكر
عن عطاء عن جابر قال خرجنا في سفر فأصاب رجلا منا حجر فشجه في رأسه ثم احتلم فسأل أصحابه فقال هل تجدون لي رخصة في التيمم فقالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك فقال قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم.
فندعو ساستنا ان يسألوا و يستعينوا بخبراء في القضاء على الارهاب والفساد وبناء الدول والامم لان الانسان اغلى ما في الدول لا بل واغلى ما في الوجود  .
أذن لكي نعيش في دولة لابد ان نحبها ونفتخر بها ولابد للدولة ان ترعى مواطنيها وتدافع عنهم وتقدم لهم الخدمات وتحميهم اي تطعمهم من جوع وتأمنهم من خوف يهددهم والا لا يمكن ان تكون دولة لا بالتعريف الاجرائي ولا الاستراتيجي اذا كان الخطر يهدد الناس يوميا ويحصد الموت العشرات منهم والدولة بكل مؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقانويه لا تحل ساكن فهي اذن دولة تراللي او سمها ما شئت .
د أقبال المؤمن 

مرتزقة السياسة ... و سياسة المرتزقة

مرتزقة السياسة وسياسة المرتزقه


أ. د. أقبال المؤمن
لقد ابتلى العراق بعقول سياسية خاويه كل يوم يثبت لنا انكم لا تفقهون بالسياسة شيئا ناهيك عن جهلكم بعلم وستراتيجية بناء الدول والامم فنرى التخبط بأرائكم وسلوكياتكم الصارخة وهذه نتيجة حتمية لمعادلة بسيطه الا وهي انكم نتاج مناخ ثقافي متصحر موشح بالدكتاتوريات والحروب والحصار والانتقام!
نعم متصحر لا يعرف غير لغة التهديد والتوعيد و الاقصاء والانسحاب و بالمختصرالمفيد وبالمفهوم العراقي اما ان اكون اللاعب الرئيس او اخرب الملعب..
العالم اليوم يشهد صراع مميت ضد الارهاب وبالخصوص منطقتنا العربية جراء اعمال داعش والنصرة والقاعدة وغيرها من التسميات التي لا تجيد غير سلاح الذبح والانتقام هذا ناهيك عن الماكنة الاعلامية المدفوع ثمنها التي ترافقهم من الكذب والتلفيق والتدجيل التى قلبت العقول والحقائق وللاسف لا يوجد اعلام قوي يقابله فكلنا سمع وشاهد ماذا جرى في سوريه من مصائب يشيب لها الولدان ومن المنطق والعقل ان تتظافر الجهود وتدع الخلافات جانبا لكي نحمي الشعب العراقي من غدرهم وتفخيخهم وقتلهم الملايين من الابرياء لصد تاريخ واحداث سوداء لم ير مثلها شبيه تقريبا عبر العصور .
ولكن كل ما نرى من ردود افعال لساستنا يتمثل بجهلهم وقصر رؤيتهم على المدى البعيد فاظهروا لنا بئس تفكيرهم وخواء عقولهم وتصحر منطقهم فما كانوا يتمنطقون به من شعارات ديمقراطية وشراكة وطنيه او مواثيق شرف للاسف وباقصر مدة اتضح انها ضحك على الذقون.. جسدوها بمقولة واحدة دعاية انتخابية!! وهذا كل ما يهمكم
دعونا على رأي الاخوة المصرين نمخمخها!!
عندما حلت علينا الديمقراطية كأداة لادارة الحكم وسلعة للتفاهم بين الحاكم والمحكوم فهي أذن لا تختلف عن اي سلعة مستوردة نستعملها و حسب علمنا ان اي سلعة من هذه السلع ترفق بكتلوج مترجم باللغة العربيه يوضح لنا كيفية الاستعمال والعناية والادامة والصيانه ناهيك عن الكرنتي المحدد بالسنيين وكل من يرغب ان تدوم سلعته المعمرة ان يقرأ التعليمات و يطبقها و هو اضعف الايمان .
ولكن ماذا جرى للديمقراطية المستوردة اتضح ان الشرح الموجود داخل الكتلوج لم ولن تستوعبه العقول السياسية المتصحرة مما نتج عنها تخبط فضيع بدأ بالدستور والبرلمان وبقية المؤسسات في الدولة وانتهاءا بالاعلام الذي لا يدركون منه غير التسقيط والتوريط , وكلنا لمس هذا التخبط اعلاميا فعقدت الطاولات على مختلف اشكالها المستطيله والدائريه والمنفردة وعزفوا عليها مواثيقهم من تفاهم وتصالح وشرف و تنازل وما الى ذلك ولكن ليس لفهم كتلوج الديمقراطية وانما لسرقة العراق وتوزيع الكعكعة المتمله بالكراسي المعمرة ولا ننزه اي كرسي ممن هم يجلسون عليه لانه موشح بدم العراق وسرقة اموال الشعب وعجز فضيع بتقديم الخدمات للشعب العراقي وبالنتيجة لعن الشعب هذه السلعة و استعمالها و مستورديها وكفر بمن يطبقها وصار يحلم بوسائل مهما كانت غرابتها الا انها ارحم من طائفيتهم وفهمهم و عنصريتهم لهذه الديمقراطية .وكنتيجة حتمية لسوء الاستعمال ادى الى انتهاء صلاحيتها وعن لسانهم وان كانت صالحة الاستعمال اثبتوا لنا ذلك!!
والان من منكم ياساسة عمل لانقاذ العراق وشعبه ؟
الاخوة الاكراد و وزرائهم ... لم ولن نسمع لهم اي عمل خير على مستوى العراق بل بالعكس اصبحوا من يعرقل مسيرة العراق وعلى مبدأ تسعيرة المواقف و استغلالها لمصالحهم الضيقة على حساب العراق!!!
الصدريون و وزرائهم ... ساروا و يسيرون عكس التيار وعلى مبدأ خالف تعرف والباقي الكل يعرفه!!!
متحدون و وزرائها .. المفهوم اقرب الى النكة !! عن اي اتحاد تتحدثون!!
القانون و وزرائها .. لا نعرف له قوانيين لان ادوات الكيل قيمتها تخضع لمعايير المد والجذب السياسي العام.
الامر الذي ضاع فيه الخيط والعصفور..
والساتر من الانتخابات القادمة وماذا ستفرز لنا .
بالمختصر لا نرى من كل الكتل والاحزاب وكل من يدير العملية السياسية غير النعيق والضجيج ولا تزال الامور تتحول من سيئ لاسوء والشعب الذي كان يحلم بالتغيير لازال صابر على كل شئ ويمكن وهو الاسوء تعايش مع الوضع وهي المصيبة الاكبر .
طيب والان كلنا يعرف جازما ان داعش ترتع في ارض الانبار و الاعتصامات استغلها من استغلها مدفوعا او مهوسا بالسلطة والشهرة او جاهلا بمقدرات العراق الفكرية او ما الى ذلك فجاءت النتيجة من الفرقاء طامة كبرى تجسدت بضربهم عرض الحائط كل المعايير.
اولا الدستور وما يترجمه من اتفاق و وحدة .. تنكروا للاتحاد وقت الشده واهدافه السامية من اجل العراق .
اليس من المنطق ان تعقلوا كل افكاركم قبل النطق بها حفاظا على وحدة العراق وشعبه . دعونا نناقشهم على غشكم لنا كل هذه السنيين هذا ان عرفتم واستوعبتم معنى النقاش؟
الجيش ... اليس هو جيش العراق؟ لماذا اذن التشكيك بمنتسبيه و دفاعاته؟
ولماذا السكوت عليه كل هذه الفترة لو كان مشكوك بأمرة ؟ الم يدفع لكم الشعب العراقي رواتبكم ومخصصاتكم التي فاقت كل تصور لاجل نصرة الحق والعدل فسكوتكم اذن كل هذه المدة لابد ان يحاسبكم الشعب العراق عليها عاجلا ام اجلا؟
البرلمان اليس هو الممثل الشرعي لكل اطياف الشعب العراقي لماذا أذن الكيل بمكيالين ولماذا مالت كفته الان اين اصواتكم وردود افعالكم على الكم الهائل من ضحايا الانفجارات على يد القاعدة اما اذا كان لكم يد بهذه المذابح فهذا ايضا يحتاج الى حساب له يوم موعود.
لماذا لم تنفذو المطاليب المشروعة للمعتصمين كما زعمتم كل هذه المدة؟
نأتي الان على الجزء الاهم في الازمة الراهنة ثمان سنوات من العمل المشترك كما تدعون ولكن بين ليلة وضحاها تعلنون تمردكم لانكم خسرتوا كل شئ وانكشفت الاعيبكم..
طيب من هو رئيس الوزراء الم يكن سياسي عراقي ولكم الحق التفاهم معه ومحاسبته دستوريا لماذا اذن لم تجلسوا معه لمناقشته والتفاهم معه او ادانته دستوريا كأي سياسي اخر لماذا هذه التطرف والتخندق والانسحاب والاستقالات؟
هل هو مخيف الى هذا الحد ولماذا لم تعلنوا هذا مسبقا؟
ام هو صاحب حق لا تجروا على ادانته . نحن كشعب من حقنا ان نعرف الحقيقة الضائعه بين دهاليز مرتزقة السياسة.
علما الكل على يقين وخاصة اهل الانبار الشرفاء يعرفون ان تصريحاتهم كاذبه 100%لان اي استقاله لا تتم الا بقرار وتبقى مستمرة رواتبكم ومخصصاتكم وحماياتكم وحصاناتكم و ما الى ذلك كما هي عند العيساوي والهاشمي والضاري والسوداني وغيرهم اذن انتم من اجاد فن الثميل على الشعب و بأمتياز.
ثم ان العقل والمنطق يقولان ان أستئناف المظاهرات السلمية حق مكفول دستوريا وبالامكان اعادة الخيم و الاعتصامات متى ما شئتم وان تنتصروا سلميا اذ كنتم تبحثون عن النصر فلماذا اذن الانجراف وخرق القوانيين والتصعيد والحقن الطائفي وحمل السلاح بوجه الجيش والامن الم تعقلوا ان هذه السلوكيات ستفتح الابواب على مصراعيها للقاعدة في أن تتوغل مجدداً بين صفوف الشباب الغاضب الذي له مطاليب مشروعه وانتم من قمتم بالمماطلة لاضاعتها . الشباب الذي أنساق عاطفياً من خلال شحنكم له ودغدغت احلامه وهي حسب علمي لا ترقى لمستوى الحلم وانما حقوق مشروعه يشاركهم بها كل شباب العراق وشيوخه ايضا من الشمال الى الجنوب و اغلبها ضمانات حياته من عمل وتعليم وصحة..
يا دعاة بناء دولة العراق اتركوا ضجيجكم وعويلكم وتخندقكم فشعب العراق بسنته و شيعة وكل مكوناته نطالبكم بالعدل ثم العدل اتركوا الشحن والتفخيخ واعملوا على توحيد الصفوف واعطاء الحقوق لاصحابها وأنزعوا عن أنفسكم الأقنعة لان شعب العراق عرف من انتم رغم ارتدائها واصبحت الاعيبكم مكشوفه .. احتضنوا الجيش وافسحوا المجال للامن والامان ان يغطي سماء العراق..
ابتعدوا عن الارتزاق بالسياسة ومبدأ سياسة الارتزاق الطائفي لانها سياسة فاشلة و ستحرق الجميع واولهم انتم.



د أقبال المؤمن

واحد زائد واحد كم الناتج يا ساسة العراق

واحد زائد واحد كم الناتج يا ساسة العراق .. الناتج دوخة عراقية

لو سألنا ساسة العراق الديمقراطي اليوم هذا السؤال لكان الجواب لا يسر عدو ولا صديق ولأستمر النقاش عليه جلسات وجلسات برلمانية وبعدها تحال المسألة الى لجنة يختارها البرلمان لدراسة الموضوع وتضع المقترحات على ضوء دراستهم وتقرأ المقترحات المدروسة على البرلمان مرة وثلاث هذا اذا أكتمل نصاب الحضور بالبرلمان وبعدها تبث الجلسة للتصويت وتقطع الجلسة للتسجيل لان الحزب الفلاني يعترض والكتله العلانية تنسحب والنائب الفلته يمتعض و يعتدي على النائب العلاني المستجد و الاحذية ترفع والدفوف تقرع ومن ثم تؤجل الجلسة
ويبدأ المهرجان الصحفي كل منهم يعقد مؤتمرا وكل منهم يغني على ليلاه و بعدها ترفع المسألة للمرجعية وتعيدها المرجعية كما هي الى البرلمان لانها جهة دينية وليس سياسية و لا علاقة لها بهم هذا ما يشاع وبطريق العودة تتلقفها الصحافة و تتغزل بها القنوات الفضائية وهذا ايجر بالعرض وذاك بالطول ويدخل على الخط الزعيم الفلاني والقائد العلناني بالتعليق او التنديد والمصيبه بعد كل هذه الفره يكون الجواب على السؤال عشرة وبالادلة القاطعة وعلى هالرنه اطحينج ناعم و لذا كل المسائل لا زالت معلقة لم و لن نرى لها حلولا ولا رأي صائب
وعلى هذا الموال عاش الشعب العراقي عشر سنوات لا قانون صدر ولا مجرم انحكم ولا خائن تحاسب ولا فاسد دخل السجن ولم نشهد مدرسة شيدت ولا مستشفى فتح والارهاب يضرب بالشعب عامي شامي مدلل مكرم محمي برلمانيا ويطبب عليه اعلاميا ويطبل له طائفيا والملفات يرتفع سقفها و الكل يلوح بها بحجة وقتها لم يحن بعد !! بشرفكم اكو دوخه اكثر من هذه الدوخه للعراقيين
طيب لنفترض جدلا انه اسلوب ديمقراطي و تجربة جديدة على العراق كما يدعون ولابد ان نصبر عليها الى ان تستقيم ويقوى عودها ... ولكن الى متى ؟ الى مالانهاية او الى ان يظهر سن العقل عند النواب ؟ !! نحن بحاجة الى ان نفهم الى اي عمر يصبح البرلماني راشدا قادرا على ان يتخذ القرار بمفرده و على مسؤوليته ؟
في كل دول العالم الامن خط احمر لا يعرف حصانه ولا ديمقراطية ولا دستور ولا تقرير مصير لانه متعلق اولا بأمن الدوله ككيان و كوجود يجب ان يصان وثانيا متعلق بأرواح البشر وهي من مسؤولية الدولة شاءت ام ابت لذا لم ولن نرى في هذا العالم المترامي الاطراف من يتجاوز على هذا الخط ولا من يطبب على اكتاف من يخترقه باي مسمى كان وانما يضرب بالحديد و النار وبدون رحمة
اما في العراق لقد بلغت التجاوزات الامنية حد اللعنة فاخبار العراق اليوم تناقلتها اغلب وسائل الاعلام العالمية و بأعتراف الجميع بأن الارهاب السلفي القاعدي او ما يسمى بداعش متواجد في صحراء الانبار وله مقرات ومخازن للاسلحة و ثكنات عسكرية ويسرح ويمرح على كيفه وهذه المعلومات موثقة عالميا بالصوت والصورة ولقد عانا العراق منه ما عانى ولمده عشر سنوات ولو راجعنا اعداد
الشهداء الابرياء جراء التفجيرات لهذه المكونات الاجرامية لوجدناها تعدت ال 70.300 شهيدا عراقيا رقم مخيف يشيب له الولدان
ولكن البرلمان الموقر لم تهتز ولم تشيب له شعرة وعلى رأي نائل المظفر: نحن ملتهين بناية .. مجلس منتخب لغاية
وشاءت الاقدار و جاءت الفرصة ولو انها متأخرة وبدأ الجيش العراقي يدك اوكار الاجرام الداعشي الا انه و للاسف الشديد يعاد نفس موال واحد زائد واحد
ولكن هذه المره الاجابه مرفوعه الى الف جذر برلماني وحزبي وقائد ومكون خارج وداخل العراق الامر الذي ارتفع فيه سقف الدوخة عند العراققين و تعذرت فيه الحلول وكثرت به الاحتمالات لانها تحمل وجوه المكونات والنواب معا فتارة نجدها مع الجيش واخرى ضد الجيش وهذا لا يخدم لا شعب ولا وطن ولا جيش ولا سياسة العراق على الاطلاق
فيا ساسة العراق فأما ان تعلنوها حربا على الارهاب وهو الخيار المنطقي والصائب واما ان تقنعوننا بانها طائفية كما تدعون اما اللعب على الحبلين فهي مصيبة المصائب لان هذه المرة الثمن هو شباب العراق وأمنه ولا تنسوا ان جارة العراق سورية ضحية هذا الارهاب لثلاث سنوات وجارة اخرى للعراق تمول هذه الاجرام الداعشي بكل قواها فأحذروا التلاعب بالالفاظ والمسميات و اياكم ان تلعبوا بدمائنا وكياننا كوطن واحد وشعب واحد فاما ان تكونوا مع العراق او مع الارهاب
لا خيار لكم ثالث لان الترقيع انتهت صلاحيته وداعش تصرخ جهارا نهارا انها ستدخل العراق وستعمل ما تعمل من اجرام بمعنى ان الحياد اليوم هو خارج اطار التغطية وعلى رأي خزيم --سبق السيف العذل - اللوم
اما ما يخص اهلنا في الانبار فهم كباقي ابناء العراق ضد داعش والدليل التفافهم حول الجيش ودعوة العشائر لعودته.. اما من غرر بهم فيعود السبب لفشل عملكم في البرلمان وتقصيركم تجاه كل شباب الوطن .
فيا برلمانيوا العراق اما ان تحموا العراق من الارهاب لينعم الشعب بالامن والامان والا ستكون صلاحية التخويل في البرلمان من قبل الشعب العراقي قد انتهت و الى الابد
كفاكم الرهان على الفوضى ولا تحرقوا العراق من اجل فرضيات تخدم مصالحكم بالذات فالشعوب لا ترحم جلاديها وان طال الامد
وختاما نذكر بمقولة رئيس وزراء انجلترا ديفيد كاميرون : عندما يتعلق الأمر بالأمن القومي لبريطانيا لا تسألوني عن حقوق الإنسان



د أقبال المؤمن

الصدفية وعلاجها

الصدفية
عبارة عن التهاب مزمن يصيب جلد الإنسان على هيئة بقع حمراء سميكة متعددة الأشكال ، يكسوها طبقات من قشور ذات لون فضى يشبه الصدفة (من هنا جاء اسم الصدفية)ولم تعرف اسباب الاصابه بالصدفيه وهو مرض غير معدي والانسان معرض للاصابه منذ الولاده .لكن اهم فتره مابين 20_ 40 سنه ويصيب 3% من البشر خاصة المناطق البارده اما العلاج للشفاء التام وهي بعد صلاه الفجر اجلس فى ماء وملح ( ضع نصف البانيو ماء واذب فيه 2كيلو ملح باليود ) لمده نصف ساعه الى ساعه حتى تشرق الشمس وتخرج للشمس بما عليك من ملح عند شروق الشمس تجلس فيها معرضا اماكن الاصابه لاشعتها ( اول يوم 10 دقائق الى20 دقيقه وفى اليوم التالى تزيد 10 دقائق اخرى وهكذا حتى يصل وقت التشميس3ساعات) طبعا لاتنزل الملح ولاتزيله بعد العصر تكرر الجلوس فى الماء والملح والشمس كما سبق. بعد الغروب بساعه او اثنتين حسب ظروفك استحم بماء عادى ونزل الملح بصابون السلسلك الطبى ( اجعله صابونك المعالج) ادهن بالدبروسلك وانت فى الحمام وجسمك رطب (اى لاتنشف جسمك الا بصوره خفية بعد الفجر كرر الخطوه الاولى مع تنزيل الدهان اثناء جلوسك فى الماء والملح بصابونك المعالج اثناء النهار اذا جفت الصدفيه ( فى بدايه العلاج ) استعمل خلطه ندا ( وهى 200 جرام فزلين +20 جرام لانولين+ 6 جرام سلسلك اسد) ممكن تركبها فى البيت او فى الصيدليه يستمر البرنامج هكذا مع تغيير الدبروسلك بعد15 يوم بدل كل يوم مره يصبح يوم ويوم وبدله خلطه ندا وذلك لمده 15 يوم ثم يوم دبروسلك ويومين خلطه ندا لمده 15 يوم اخرى ملاحظات 1) نفذ من البرنامج ما استطعت لكن اذا نفذته كاملا وخاصه الشمس واكثروا من شرب الماء اثناء الجلوس فى الشمس وعرضوا الاماكن الاكثر اصابه للشمس اكثر
وهناك خلطه بسيطه متكونه من زيت بذر الكتان زيت زهرة البابونج فازلين طبي'تدهن الصدفيه ليلا او بعد كل استحمام لمدة شهر